المكاتب الدولية

advance_international_training-e1588188619210

حماية الملكية الفكرية هي من الأولويات القانونية في العالم المعاصر وذلك نظراً لإنتشار الصناعة والتجارة والإنتاج الأدبي والفني ودخول نظم المعلوماتية في كافة مجالات الحياة.
ونظراً للتداخل الكبير عالمياً ومحلياً في مجالات الملكية الفكرية سواء كانت حقوق المؤلف والحقوق المجاورة له أو كانت حقوق أصحاب براءات الاختراع والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والأسرار التجارية والبيانات الجغرافية ، وهذا التداخل يؤدي إلى اختلاط الأمور مما يوجب الوقوف على سبل الحماية لأصحاب هذه الحقوق والملكيات المعنوية فكان لابد من اصدار تشريعات محلية ودولية تعالج هذه المواضيع وتحافظ على الحقوق الفكرية لأصحابها على اختلاف أنواعها في المجال الأدبي والمجالي التجاري والصناعي.
لقد اتفقت التشريعات الملحية والدولية على أن هذه الحقوق تجب حمايتها وأن هذه الحماية تحتاج إلى إثبات أولوية صاحب الحق ، وهذا لا يكون إلا من خلال تسجيل هذه الحقوق في سجلات خاصة معتمدة في كل دولة من دول العالم على الصعيد المحلي حيث أوجدت الدول في تشريعاتها دوائر رسمية مختصة بتسجيل هذه الحقوق الفكرية بأسماء أصحابها مع تسجيل كافة البيانات المتعلقة بها وتكون هذه الحماية المسجلة لفترات زمنية محددة بنص القانون مع إمكانية تجديدها ، ولكن كل دولة تحمي الحقوق ضمن حدودها الجغرافية وبالتالي فإن صاحب الحق يحتاج لتسجيل حقه في عدد من الدول من دول العالم وكذلك فإن هناك إجراءات قانونية وعملية من أجل عملية التسجيل وبالتالي فإن هذه العمليات القانونية لا يستطيع أن يتابعها مالكها بشكل مباشر فكان لابد من وجود وكالات معتمدة للقيام بهذه الإجراءات ، ويضاف إلى ذلك أن هذه الحقوق الفكرية تحتاج إلى متابعة دائمة وذلك للحفاظ عليها وفي حال جرى أي اعتداء فإن القانون يحفظ لصاحب الحق حقه ويلاحق المعتدي على المليكة الفكرية ويكلفه بدفع التعويضات التي تتناسب مع الأضرار التي لحقت بمالك الحق.
من هنا فإن الوكالة العربية للملكية الفكرية تعمل على تسجيل حقوق الملكية الفكرية بسجلاتها وسجلات الدوائر المختصة في كافة دول العالم محلياً ودولياً.
الوكالة العربية للملكية الفكرية اعتمدت على مكاتب دولية منتشرة في كافة دول العالم مرتبطة بقاعدة بيانات موحدة للقيام بمهام عملها.

top
WebSite Design © ISU_IT. All rights reserved.